Uncategorized

قصص اطفال عربية مكتوبة قصيرة جديدة – حكايات رائعة للاطفال قبل النوم 2024

قصص اطفال مفيدة للصغار عند النوم وفي أي وقت تعمل علي مساعدتهم للنوم العميق مع تعلمهم الكثير من الأشياء المفيدة علي شكل قصة صغيرة حيث أنه يجب أن تملأ عقول أطفالك بالأشياء الإيجابية الهادفة التي تكوّن شخصيتهم وتُعلمهم التسامح والتضحية اللازمة والغير ضرورية أيضًا لمساعدة وحب الاخرين وهي من أكثر الوسائل التي تُساعدهم على النوم العميق، وفيما يلي نقدم لكم في خلال السطور التالية أفضل قصص اطفال القصيرة العربية المكتوبة علي شكل حكايات مسلية للنوم العميق. للأطفال التي يتعلمون من خلالها على القيّم الطيبة.

أفضل القصص للأطفال :

نعرض عليكم قصص اطفال هادفة للاطفال تساعدهم علي النوم العميق ويجبها جميع الاطفال لكي تسمع لها واثناء النوم يخلدون في النوم ، يجب قراتها لهم بطريقة تبعث علي الشوق وبهدوء تام لكي يكون لهم الفضول في استماعها.

ما هي قصة النملة ذات اللونين؟

  • تبدأ القصة بأنه كانت هناك نملة كبيرة تختبئ في المملكة الخاصة بالنمل الأحمر، كانت هذه النملة ملونة بلونين النصف الأول لونه أسود بينما النصف الآخر لونه أحمر.
    في يوم من الأيام طُردت هذه النملة بقرار وأمر من مجلس مملكة النمل، وكان هذا القرار بسبب أن أحد أجزاء جسمها أسود اللون وعليه أن يتأكد من ذلك حتى يسمح لها لتعيش في المملكة.
  • قررت النملة أن تذهب إلى المجلس الخاص بمملكة النمل الأسود، وعليه قرر المجلس أن يُرسل وفدًا إلى مملكة النمل الأحمر حتى يتخذوا قرارًا صائبًا يُعالج ويحل هذه المشكلة من خلال وفدًا رفيع المستوى.
  • اجتمع كل من المجلسين حتى يتخذوا القرار، ودام النقاش بينهما لساعات طويلة، وفي النهاية تم اتخاذ القرار بأنه يجب أن يتم توحيد المملكتين تحت ظل مملكة واحدة تشتمل على كل من اللونين الأحمر والأسود.
  • بعد أن تم تشكيل المملكة الجديدة تحت اسم “أمة النمل” عاش كل النمل مع بعضه البعض في الأمة مهما كان لونهم، ففي النهاية هم من أصل واحد وأمة واحدة ولا فرق بين أحمر أو أسود وعاشت النملة في الأمة في سلام.

قصة الأرنب الذكي

  • كان يا مكان، في يوم لطيف في فصل الربيع، كان هناك أرنب كبير، خرج الأرنب من جحره باحثًا عن الطعام لشدة جوعه، استمر يبحث في الغابة عن الطعام إلى أن وصل إلى جزرة كبيرة.
  • ظهر ثعلبًا مكارًا فجأة أمام الأرنب، انقضّ عليه وأمسك به من العُنق، فاستغاث الأرنب راجيًا إياه ألا يأكله مُقابل أن يعطيه الجزرة السحرية التي وجدها، استغرب الثعلب من تسميته لها بالـ “السحرية”.
  • فقال له الأرنب بأنه إذا تناول هذه الجزرة سيُمكنه التحليق والطيران بخفّة، كما أنه يُمكنك القفز في تلك الحُفرة هُناك وستخرج منها وأنت مُحلقًا إلى السماء، وبالفعل صدّقه الثعلب وأخذ الجز وقفز داخل الحُفرة.
  • أكل الثعلب الجزر وحاول أن يطير ولكنه لم يستطع ذلك، وقال بغض شديد: لا يُمكنني الطيران، تعال لتساعدني في الخروج من هُنا، نظر إليه الأرنب ضاحكًا وساخرًا، وعلّم الثعلب درسًا أنه لا يُمكنه أن يُساعده لأنه كان في نيّته أن يأكله.

قصة الأسد والفأر

  • المغزى من هذه القصّة التي سنقوم بطرحها هو أن الشيء قيمته تكمُن في فائدته وما تحصل عليه منه وليس بحجمه أبدًا.
  • كان هُناك أسدًا قويًا كان له الحُكم والسُلطة في غابة كبيرة، نام الأسد ذات مرة وجرى أحد الفئران الموجودين في الغابة حتى يلعب داخل عرين الأسد النائم.
  • انزعج الأسد من صوت الفأر مما جعله يستيقظ غاضبًا من الإزعاج الذي حدث مما أدى إلى ذهابه إلى الفأر ليحاول الإمساك به بفكيه ويديه القويّة ليُعاقبه.
  • تمّكن الأسد من أن يُمسك بالفأر الصغير وقال بلهجة الانتصار: أمسكت بك يا مُزعج، وسأُعاقبك بالتهامك لما سببته لي من إزعاج – فقال له الفأر خائفًا: سامحني يا ملك، فأنا لم أقصد ذلك.
  • لم يرد عليه الأسد واستمر في قراره بالتهامه، فقال له الفأر: إن سامحتني اليوم وعفوت عني، فستحتاج إلى مساعدتي يومًا وسأكون في خدمتك وعونًا لك، وتذّكر كلامي هذا جيدًا من الآن.
  • سخر الأسد من كلام الفأر، فما هو الموقف الذي من الممكن أن يجعل ملك الغابة القوي في حاجة إلى مُجرد فأرًا ضعيفًا، ولكنه عفا عنه لأنه أضحكه وأسعده.
  • وفي أحد الأيام، سار الأسد يبحث عن فريسته، ووقع فجأة في مصيدة خاصة بالأسود وهي عبارة عن شبكة كبيرة، وحاول أن يفر منها ولكن كل محاولاته فشلت تمامًا.
  • صرخ الأسد مستنجدًا بأحد ليُساعده وينجده مما وقع فيه، وفجأة لمح الفأر قادمًا، فصرخ ليستنجد به إلى أن أسرع الفأر ليُساعده وقضم الشبكة بأسنانه إلى أن قطعها واستطاع الأسد الهروب.

قصص اطفال قصيرة جدا قبل النوم

قصص اطفال قصيرة شيقة في بعض الحالات لا تحب الاطفال سماع القصص الكبيرة لذلك يجب معرفة ما يميل اليه طفلك حتي يسمع لها وهو في حالة من الفرح والاستمتاع بها لذلك اليك 3 قصص جميلة وقصيرة تساعدك بالنوم بالإضافة الي الحيث علي مواعظ الجميلة.

قصة المحبة العائلية

  • كانت هناك سيدة تُدعى “سُعاد” وكانت عائدة من السوق حاملة معها سلة مليئة بالفاكهة والخضروات، فذهب إليها ابنها “محمود” حتى يُساعدها ويحمل عنها السلّة.
  • فأرادت الأم “سُعاد” أن تُكافئ ابنها على حُسن التصرُف ومساعدتها، وقررت أن تُعطيه تفاحة، وكانت هذه التفاحة هي الوحيدة الموجودة عند بائع الفواكه لأنه كان يُحب التُفاح كثيرًا.
  • وعندما أخذها “محمود” شعر بأن رائحتها عطرة وقال مؤكدًا أنه سيكون طعمها لذيذ كما هي رائحتها، ولكنه قبل أن يأكلها فكّر في أخته التي تُحب التُفاح، وقرر أن يعطيها الثمرة حتى تكون سعيدة.
  • فأخذت أخته التفاحة وفرحت كثيرًا لإعطائه إياها، ولكنها رأت أباها أمامها قادمًا مُنهكًا من عمله، وهرعت إليه لتُعطيه التفاحة حتى تسعده، وفرح كثيرًا لأن ابنته ذات قلبًا طيبًا وشكرها على حُسن تصرفها.
  • وأعطى الأب التُفاحة إلى زوجته “سُعاد” لأنه يُحبها كثيرًا، ونأخذ من هذه القصة عبرة بأن تربية الأبناء على الحنية والعطاء تثمر ثمرة طيبة، وحُب الأسرة أمر هام وضروري يجب أن نتربى جميعًا عليه.

قصة المكافأة الحسنة :-

  • في أحد الأيام كان أحمد في طريقه إلى المدرس، ولفت انتباه شيخًا مدّ لديه يده ليطلب صدقة لشدة جوعه، ولكن لم يد أحمد معه شيئًا يُقدمه إلى الشيخ واعتذر له واستكمل طريقه.
  • وصل أحمد إلى المدرسة وذهب إلى أصدقائه وحكى لهم حال الشيخ الذي رآه في الطريق، وجمع منهم بعض المال ليُعطيه للشيخ والطعام أيضًا وذهب إليه وأعطاه ما جمعه من الأصدقاء.
  • ابتسم الشيخ لأحمد وأصدقائه وأعطاه نواة بلحة، وأخبره أن هذه النواة مكافأة له، أخذها أحمد واستكمل طريقه إلى المدرسة، وزرع أحمد النواه حتى تُصبح نخلة، وبينما هو يزرع وجد قطعة ذهب.
  • ويُمكننا أن نتعلم من هذه القصة أن الخير الذي تُقدمه مهما كنت تظن بأنه صغيرًا فهو كبيرًا عند الله، وسيكافئك الله مهما مرّت الأيام والشهور والسنين، فالله لا ينسى أحد ولاسيما الذي قدًم خيرًا لغيره.

قصة الأرنب والثعلب :-

  • كان هناك ثعلب وذئب صديقين، ويعيش أرنب صغير بجانبهما، وفي أحد الأيام كان الثعلب في زيارة إلى الذئب صديقه، ووجد أنه مريضًا جدًا.
  • سأل الثعلب صديقه الذئب المريض عما يُعاني منه وما يؤلمه، فأخبره الذئب بان بطنه تؤلمه بسبب الجوع، فطمأنه الثعلب وأخبره أن سيحصل له على الطعام.
  • نام الذئب في مكانه كما هو وذهب الثعلب يبحث لصديقه عن الطعام، فوجد الأرنب فبكى له وقال له بأنه حزين لأن الذئب قد مات وأنه يبكي من أجله حزنًا عليه.
  • كان الأرنب طيبًا جدًا لدرجة أنه حزن على الذئب، وذهب معه إلى بيت الذئب ولكنه شعر بشيء مُعاكس في طريقه إليه، وكان يحتاج أن يتأكد من صدق شعوره.
  • قال الأرنب بصوت عالي: أعرف حالة الذئب عندما يموت، فهو يفتح فمه ويرفع ذيله، سمع الذئب ذلك وقام برفع ذيله وفتح فمه، ضحك الأرنب على حالة الذئب وذهب إلى بيته ضاحكًا.

قصص أطفال قبل النوم مكتوبة

اليك افضل القصص التي تخلد للاطفاك الي النوم بشكل سريع هي من قصص الاطفال المسيلة الجميلة التي يحبها الاطفال يمكنك قراتهم لهم علي شكل حكاية مسيلة بطريقة هادئة للأخر علي سرير والاضاءة البسيطة لكي يخلدون الي النوم العميق.

قصة الحمل المطرب

  • يعيش حمل صغير مع قطيع من الأغنام، وكان حملًا ثائرًا لا يسمع الكلام أبدًا، وكان يمشي وحده دائمًا وينحرف عن القطيع باستمرار.
  • خرج الحمل يومًا مع وحده في الطريق وقابله أحد الحيوانات وتعجّب من أنه يسير وحده، ونصحه بأن يعود إلى أصدقائه ولكنه لم يرد عليه.
  • استكمل الحمل في سيره وواجه في طريقه ذئبًا، حاول الذئب أن يفترس الحمل الصغير، ارتعب الحمل ورجاه أن يبتعد عنه ولا يأكله ويتركه يذهب.
  • لكن الذئب كان جائعًا وحاول فعلًا أن يلتهمه، ولكن الحمل استوقفه وأخبره أن صوته جميلًا واقترح عليه أن يغني له أغنية تُساعده في فتح شهيته.
  • وافق الذئب على هذه الفكرة، وبدأ الحمل يُغني بصوت عالٍ حتى سمعه الراعي والأغنام، وهرعوا إليه لينقذوه من الذئب المُفترس وهربوا منه.

قصة البطة الشقية

  • كانت هناك بطة وأطفالها يعيشون بجوار بحيرة صغيرة حياة سعيدة مع بعضهم، خرجت البطة مع الأولاد في البحيرة حتى تُعلمهم السباحة ونبهت عليهم ألا يذهبوا بعيدًا عنها حتى لا يُصيبهم أذى من غرق أو الذئب.
  • أحد الأولاد وهو بطة صغيرة ظلت تسبح حتى ابتعدت كثيرًا عن أخواتها وأمها البطة الكبيرة، بعد قليل اقتربت بطة أخرى من أبنائها لتُعلمهم السباحة ولكن البطة الأم خافت على الأطفال من تلك البطة وأبعدتها عنهم.
  • خرجت البطة الصغيرة من الشاطئ ورأت دجاجة تلعب من صغارها وطلبت منهم أن تلعب معهم ولكن الدجاجة خافت أيضًا وأبعدت كتاكيتها عن الصغيرة وأخبرتها أنها ليست منهم وطلبت منها أن تبتعد عن صغار الدجاج.
  • لاحظت البطة الأم غياب طفلتها وذهبت تنادي عليها وتبحث عنها بقلق، ورأتها تبكي أسفل الشجرة، هرعت إليها أمها قلقة تحتضنها وتسألها عن سبب بكائها فقصّت عليها ما حدث واعتذرت لأمها أنها ابتعدت عنهم، فالبُعد عن الأم ضلال.

قصة السلحفاة والنسر

  • كانت هناك سلحفاة صغيرة، وكانت هوايتها المُفضلة هي التقليد، تقوم بتقليد كُل شيء بدون أن تُفكر في العواقب، وما إذا كان يُناسبها ذلك أم لا.
  • في يوم من الأيام رأت السُلحفاة نسرًا يطير في الغابة فقامت بمناداته وأخبرته بأنها ترغب في أن تطير مثله، تعجّب النسر منها وقال لها كيف ذلك.
  • أصرّت عليه، وهو ظل يُخبرها بأن الله -سبحانه وتعالى- إن أراد لها الطيران كان سيخلق لها جناحين كما خلق للنسر، ولكنها طلبت منه أن يُعلمها مهما كان.
  • رضخ النسر إلى رغبة السلحفاة في الطيران مستنكرًا العواقب وما من الممكن أن يحدث لها، حمل النسر السلحفاة بواسطة المخالب وحلّق بها في الفضاء.
  • طلبت السُلحفاة من النسر أن يتركها أخيرًا فهي قادرة على الطيران الآن، تركها النسر ولكنها لم تستطع الطيران، ووقعت على الأرض وتحطمت تمامًا وتألمت كثيرًا.
  • ظلت تبكي من شدة الألم وما بها من كسور، فنظر إليها النسر وأخبرها “هل تعلمتي الطيران الآن؟”، ومن هُنا نتعلم ألا نُجرب ما لا يُمكننا فعله وكل الظروف والظواهر الطبيعية تُشير إلى ذلك.

قصص للاطفال قبل النوم طويل

من افضل القصص التي تساعد الاطفال علي النوم العميق هي قصة الارنب الغضبان يحبها الكثير من الاطفال علي شكل حكاية مسيلة وجميلة مع احداثها الشيقة والخفيفة لذلك يحبها طفلك سواء ولد او بنت.

قصة الأرنب الغضبان

  • كان هناك أرنبًا صغيرًا وكان لطيفًا جدًا ذلك الأرنب وظريفًا، كان يُحب أن يلعب دائمًا ولُقب بـ “الأرنوب المُشاغب” وكان ناعمًا جدًا وفروه أبيض وعيناه كبيرتان.
  • يمرح الأرنب ويأكل الجزر، ثم سمع صوتًا آتِ من بعيد صوتًا حزينًا جدًا، وتوقف حتى يتمّكن من تحديد مصدر الصوت بكل خوف وقلق حتى سقطت من يديه الجزرة.
  • وجد الأرنوب أن العشب الأخضر أمامه يتحرّك، واستغرب تحرُك العُشب لأنه من الغريب أن يتحرك عُشبًا فهو مُجرد نبات لا يُمكنه أن يتنفس أو يتحرك أو يتحدث أيضًا.
  • ظل الأرنب يقترب من العشب إلى أن وجد عصفورًا صغيرًا، واقترب منه كثيرًا لكونه صغيرًا وجميلًا ليسأله عن سبب حزنه وبكائه، فأخبره العصفور أنه ليس مطيعًا بالرغم من جماله.
  • لم يفهم الأرنب ما يقصده العصفور، فطرح عليه قصته، وهي أن أمه اصطحبته هو وإخوته في نزهة، ولكن العصفور لم يسمع كلامها وظل يبتعد عنهم ويلعب بعيدًا إلى أن ضل طريقه وتاه عنهم.
  • وفي طريقه بعيدًا عن أهله وجد قطًا أسودًا مُخيفًا مما جعله يشعر بالرعب ويعرف أن نصائح أمه كانت هي الصائبة، فهرب العصفور أكثر بعيدًا عن القط وفي نفس الوقت ابتعد عن أمه وإخوته كذلك.
  • حزن الأرنوب على حالة العصفور وأخبره أنه أيضًا مُشابغًا وأنه بعد سماع قصته سيُصبح مُطيعًا لكلام أمه بعد الآن، وبعد دقائق سمع كل من الأرنب والعصفور صوت أم العصفور الصغير تنادي عليه.
  • هرع إليها العصفور ليحتضنها ويعتذر لها على عدم سماعه لكلامه وأنه أخطأ في ذلك ووعدها أنه سيطيعها من الآن ولاحقًا، وابتسمت له أمه وأخذته وودعا الأرنوب الصغير وعادا إلى طريقهما إلى باقي الأسرة.

قصة الأرنب الغضبان

  • كانت هناك قرية يعيش فيها أرنبة أم جميلة ولديها ثلاثة أطفال، كانت هذه الأسرة تأكل الجزر والخس باستمرار، في يوم من الأيام تساءل الأرنب الصغير عن سر تناولهم نفس الأكل كل يوم.
  • ترك الأرنب البيت بعد تذمره على الطعام والنعمة التي أنعم الله -سبحانه وتعالى- عليهم بها، وفي طريقه وهو غاضبًا وجد كلبًا أمامه، وسأله ما إذا كان عنده أكلًا يأكله فهو يشعر بالجوع الشديد.
  • أخبره الكلب بأن لديه عظمة، أخبره الأرنب بأنه لا يُمكنه أن يأكل العظام، وذهب مرة أخرى في طريقه غاضبًا ويزداد شعوره بالجوع الشديد، إلى أن قابل قطة ليسألها هي الأخرى ما إذا كان لديها طعامًا.
  • أخبرته القطة بأن لديها فأرًا، أخبرها أيضًا بأنه لا يأكل الفئران، ومضى مرة أخرى في طريقه والجو يزداد أكثر عليه إلى أن شعر بالتعب الشديد، والتقى بفأر وسأله ما إذا كان لديه شيئًا يأكله فهو أصبح مُرهقًا من الجوع.
  • قال له الفأر بأن لديه قطعة جبن واقترح عليه أن يتقاسماها، ولكن الأرنب أخبره أنه لا يأكل الجبن، وهُنا تأكد الأرنب من أنه عندما تذّمر على النعمة زالت من وجهه، فعاد إلى أمه معتذرًا وتناول طبق الخس والأرز وحمد الله عليه.

قصص أطفال قبل النوم :

نسرد لكم 3 من قصص الخاصة بالاطفال القصيرة فهي من افضل قصص الاطفال التي تعلمهم العبرة والموعظة في الحفاظ علي مبادئهم من الخداع او الغرور لذلك يجب عليك تعليم اطفالك الاخلاق الحميدة عن طريق القصص بشكل تلقائي يحبونها جميعاً.

قصة المزارع المُخادع

  • كان هُناك مُزراعًا مُخادعًا يبيع بئر الماء التي توجد في أرضه إلى جاره بسعر أكثر من المفترض أن يكون عليه، وبعدها اشترى المُزارع البئر المشتري حتى يستخدم الماء لم يُعطه له المخادع.
  • أكد عليه المشتري أنه اشترى بالفعل هذا البئر وأنه حقه، قال له المخادع أنه بالفعل قد باع له البئر ولكنه لم يقم ببيع الماء الموجود بداخله، وظل يُحاول إقناعه بأن الماء الموجود في البئر هو من حقه.
  • فقام المشتري بإحضار قاض يحكم فيما بينهم مع بعض الحضور، وحكم القاضي في الأمر أن البئر بالماء هما من حق المشتري ولكن المخادع لم يوافق على ذلك ولذلك أخبر القاضي الشخص المخادع أن يخرج مائه من البئر إذًا.

قصة الكتكوت المغرور

  • كان هناك كتكوتًا صغيرًا اسمه “بلية” يعيش مع أسرته في منزل جميل، كان بلية يُحب أن يلعب كثيرًا وكانت أمه تخاف عليه جدًا وتمنعه من اللعب الكثير.
  • ولكنه لم يطع كلامها وذهب يلعب إلى أن صادف إوزة كبيرة وظن أنها تُحاول أن تلتهمه، فحاول أن يهرب منها وحاول ألا يشعرها بخوفه وأخبرها أنه لا يخاف منها.
  • أخبرته الإوزة بأنها لا تحاول أن تؤذيه بل تحاول أن تُساعده وطلبت منه أن تساعده بالفعل في إيجاد أمه لتُعيده إليها، أخبرها بلية أنه لا يُريد مُساعدتها وأخبرها أن تبتعد عنه.
  • خافت الإوزة من شجاعة بلية وابتعدت عنه واستكمل مسيرته إلى أن صادف كلبًا كبيرًا، ولكنه أخبره بأنه لا يخاف منه أيضًا، وأخبره الكلب أنه لا يريد إخافته أساسًا وتركه وذهب.
    شعر بلية بالغرور وأنه ليس هناك ما قد يغلب شجاعته، إلى أن وجد خلية نحل اقترب منها، فخرجت منها نحلة إلى أن قامت بلدغه في رأسه وآلمته هذه اللدغة كثيرًا مما جعلته يبكي.
  • عاد بلية إلى أمه باكيًا ودخل إلى غرفته يبكي وقد تعلّم من خطأه وتأكد من أن أمه تحب مصلحته دائمًا ولا تمنعه من شيء إلا لأن هناك أذى أو ضرر قد يلحق به ولذلك علينا أن نستمع إلى أمهاتنا دائمًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!