معلوماتك

مقدمة وخاتمة تصلح لأي بحث

يبحث الكثير من الأشخاص والطلاب عن ما هي افضل مقدمة وخاتمة تصلح لأي بحث؟!.. لذلك سوف نوضح لكم من خلال السطور التالية اكثر من 4 مقدمات وخواتيم يمكنك الاستعانة بهم لكتابة بحثك الخاص بك في البداية لكتابة البحث العلمي يجب أن تكون على علم ببعض النقاط الهامة حتى يُكتب البحث بطريقة شيّقة ومميزة، فالأبحاث العلمية لا تقتصر على التي نقوم بعملها أثناء دراستنا وإنما هناك الكثيرين ممن يعملوا في هذا المجال وهو من أهم المجالات ومن الممكن أن يتم نشره في إحدى المجلات الشهيرة المحلية والعالمية، وبالتالي فإن كتابة البحث العلمي أمر هام ولابد أن يتم إتقانه ومعرفة الأساسيات التي يتم كتابته بناءً عليها، لذلك دعونا نتعرف علي افضل مقدمة وخاتمة تصلح لأي بحث علي الشكل التالي.

 

 

مقدمة وخاتمة تصلح لأي بحث :

  • تُعتبر المُقدّمة هي أهم جزء في البحث والتي يجب كتابتها بطريقة شيّقة لأنها تحتوي على كل مضمون البحث وما سيتناوله، وهي التي تُحدد ما إذا كان القارئ سيُكمل قراءة البحث أن سيشعر بالملل من بدايته.
  • أما الخاتمة فيتم فيها كتابة معلومات جديدة أيضًا ويجب أن تُكتب بطريقة مُنّمقة وتتناول المعلومات الهامة الخالية من أي أخطاء نحوّية أو لغوية كما هو الحال في المُقدّمة أيضًا.

 

 

مقدمة بحث علمي :

  • يمكنك بدء مُقدمة البحث العلمي بكتابة البسملة التي لابد وأن نبدأ بها في كل أمور حياتنا حتى يفتح الله الخير في وجوهنا وهي “بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على نبينا “صل الله عليه وسلم”.
  • أما بعد، يُمكنك كتابة إحدى الآيات القُرآنية التي تحُث على أهمية السعي والعمل حيث أن العمل عبادة ويمكنك أن تستخدم الآية “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ” .
  • نبدأ بعد ذلك في كتابة مُقدّمة عن الموضوع الذي سنقوم بكتابته ونطرح عنوان البحث، ونكتب بعدها كل ما وصل إليه العُلماء في هذا الموضوع والنقاط التي عليها جدال كبير والنتائج والتساؤلات.
  • حدد هدفك من كتابة الموضوع في بحث علمي والنتائج النهائية الصحيحة التي استقر عليها العلماء في النهاية وبعدها اكتب إحدى الجُمل التشويقية التي تُشجع القارئ على الاستدراج.

 

 

خاتمة بحث علمي :

  • بعد كتابة المُقدّمة وموضوع المقال وانتهت كل المعلومات التي كنت تحتاج إلى كتابتها في بحثك العلمي يمكنك كتابة الخاتمة بحمد الله جل جلاله لتوفيقه لك في كتابة البحث.
  • يمكنك ذكر أي شيء يدل على أنك في المرحلة الأخيرة من كتابة البحث الذي أخذ منك وقتًا طويلًا وبذلت فيه مجهودًا كبيرًا حتى يخرج بهذه الصورة.
  • اكتب في النهاية أنك تتمنى أن ينال البحث إعجاب الأساتذة المُقدّم إليهم، حيث أنك سعيت كل السعي إلى أن تصل إلى الإدارك التام لجميع الجوانب والرّد على كل التساؤلات.

 

 

مقدمة وخاتمة بحث :

  • تختلف المُقدّمة والخاتمة من بحث إلى آخر فلكل موضوع طريقة مُختلفة في كتابته وبالتالي تكون المُقدّمة مُختلفة.
  • هناك الكثير من أنواع المُقدمات والخواتيم التي تتم كتابة البحث العلمي بها وهناك عدة جوانب مُختلفة للأبحاث وعلى أساسها يتم اختيارهما.

 

 

مقدمة مميزة :

  • يمكنك كتابة البحث العلمي من خلال البدء بكتابة عنوان المُقدّمة في البداية.
  • حتى يشّد القارئ ولا يُضيع الكثير من الوقت في معرفة الموضوع الذي يتحدّث عنه البحث.
  • اكتب أن هذا الموضوع كان أحد المواضيع التي أثارت الكثير من الجدل.
  • والتي قد يكون هذا هو الوقت المُناسب للكتابة عنه ودراسته وتقديمه من خلال بحثًا علميًا.
  • بعد ذلك اكتب عن أهمية الموضوع بالنسبة للفرد والمُجتمع.
  • وما الفائدة التي تعود علينا من تطبيقه بعد مناقشته والحديث عنه.
  • واكتب عن الدراسات السابقة له.

 

 

خاتمة مميزة :

  • بعد الانتهاء من كتابة بحثك العلمي تأتي خطوة كتابة الخاتمة، إذ أنه يُمكنك القول بأنك وصلت إلى نهاية الموضوع وأن الله وفقّك في كتابتها بالأفكار الشاملة والنقاط الهامة.
  • يمكنك توضيح أنك فهمت كل العناصر قبل كتابتها وأن الموضوع ناتج عن فهم وعلم كافي بكل ما يتناوله وليس مُجرّد نسخ ولصق وإنما كل البيانات الموجودة به مدروسة بشكل كامل.

 

 

خاتمة بحث ديني :

  • إن الأبحاث الدينية هي من أكثر الأبحاث التي تكون أكثر تشويقًا عن غيرها من أي بحث علمي آخر، حيث أن البحث الديني يجب أن تكون كل المعلومات التي به صحيحة تمامًا فالدين أمر لا يحتمل الصواب والخطأ في المعلومات التي نحصل عليها فيه من أي مصدر خارجي.
  • يمكنك مناقشة الجوانب الأساسية وفقًا لما يتضمنه الموضوع، وتحديد الجوانب الشخصية والعملية التي تتعلق بالبحث، حيث أنه سيكون مرجعك الذي تحصل منه على المعلومات التي ترغب في معرفة صحتها أو التي تواجه بعض الشكوك من ناحيتك لها وتحتاج إلى مرجع صحيح.
  • والبحث الديني أو العلمي هو أحد أفضل الطرق التي تُساعد في نقل المعلومات إلى القارئ والباحث عنها، وفي نهاية البحث يمكنك كتابة خاتمة دينية هامة والتي توضح أهمية البحث، يُمكنك توضيح مدى الاستفادة التي سيحصل عليها القارئ من هذا البحث بالنسبة للفرد والمُجتمع.
  • قد لا يكون بحثك عن هذا الموضوع أول أو آخر بحث ستتم كتابته لمناقشة هذا العنوان، ولكن اكتب أنك اجتهدت وبذلت الكثير من المجهود وأخذ منك وقتًا كبيرًا في البحث حتى تحصل على النتائج الدقيقة والمعلومات الصحيحة من مصادر موثوقة تمامًا وهي كتابة الله -سبحانه وتعالى- والسُنة النبوية.

 

 

كيفية كتابة مقدمة بحث :

  • في المُقدّمة يجب أن تكون كل المعلومات جديدة وشاملة لكل العناصر والعناوين المشمولة في البحث حتى يكون القارئ على دراية بما سيواجهه في السطور القادمة.
  • يجب أن يحصل كل عنصر من العناصر على العناية الكافية بحيث لا يكون لأحد العناصر أهمية أكبر من العنصر الآخر وذلك في كل من المُقدمة والخاتمة أيضًا.
  • لا يجب عليك استصغار أهمية أي عنصر فقد يكون الأمر غير هامًا بالنسبة لك ولكن بالنسبة للبعض فقد يكون هو الأهم وما يبحث عنه بالفعل وأنت لا تدري.
  • المُقدمة هي مصباح البحث، فإذا كانت قوية أنارت سطوره وأصبح القارئ يشعر برغبة شديدة في استكماله بكل تشويق فيجب أن تحرص على اختيار مُقدمة مشوّقة وجذابة.
  • اهتم في كتابتك سواء للمُقدّمة أو للبحث كله بقواعد اللغة العربية النحوية، احرص على عدم وجود أي أخطاء إملائية، فالخطأ الإملائي كفيل بأن يتم رفض البحث والتوقف عن قرائته.
  • حدد الأسباب التي دفعتك في اختيار موضوع البحث على وجه الخصوص وأهميته بالنسبة للمجتمعات وحدد هدفك من كتابته والأفكار التي تراودك والتي سترغب في طرحها.

 

 

كيفية كتابة خاتمة بحث :

  • قد تكون للخاتمة نفس أهمية المُقدّمة حتى وإن كان لا يهتم لها الكثيرون، حيث أنه توضح وتُفسر المراحل التي مرّ بها الباحث أو الكاتب أثناء رحلته في الوصول للنتائج الأخيرة.
  • حيث أنك ستوضح في نهاية البحث من خلالها أنك مررت بالكثير حتى وصلت إلى هذه النتائج التي تيّقنت من صحتها، وتشتمل على كل ما يحتاج الباحث في إيصاله لقارئي البحث.

 

 

الأسس الصحيحة لخاتمة البحث :

  • هناك بعض الأسس التي يجب أن نسير عليها عند كتابة البحث العلمي أو الديني أو أي نوع من أنواع البحوث وهو صياغة كل المعلومات والنقاط بأسلوب بسيط وموجز.
  • يجب أن يتم وضع مُلخص في النهاية يشتمل على الخبرات التي حصل عليها الباحث أثناء رحلته في البحث وكتابته لهذا الموضوع.

 

 

أخطاء خاتمة الأبحاث :

  • هناك أخطاء كبيرة يقع فيها الباحثين أو يغفلوا عنها عند كتابة الخاتمة.
  • حيث أنهم قد ينسوا أساسًا كتابة الخاتمة أو ذكر قيمتها وأهميتها.
  • ويتم الإغفال عن ذكر ما توصلوا إليه أثناء البحث.
  • وقد يعرض الباحث النتائج السلبية والتي ليس من الضروري كتابتها.
  • فمن الأفضل أن يتم طرح كل ما هو إيجابي.
  • قد يخرج الكاتب عن سياق الموضوع.
  • ولم يتضمن الاستنتاجات الجديدة التي حصل عليها.
  • وأن يقوم بإدخال أنواع بحوث أخرى والتي تختلف عن نوع بحثه الذي يقوم بكتابته.
  • الشرح الطويل بحيث يشعر القارئ بالملل.
  • فمن الأفضل أن تطرح الفكرة بطريقة مُختصرة وواضحة.
  • بحيث يحصل على المعلومة بشكل أكثر إيجازًا.
  • وبدون ايضاع لوقته مع الكثير من المعلومات الغير هامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!