اسلاميات

عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم.. ما هو فضل وفوائد قراتها لمدة 40 يوماً

سورة البقرة أنزلها الله -سُبحانه وتعالى- مرجعنا ومرجع لجميع المُسلمين.. القرآن الكريم أساسه تسير حياتنا ونرجع إليه عندما نضل، والقرآن كله عظيم ولكن تتفاوت السوّر في العظمة ومدى تأثيرها على الفرد بالمداومة على قراءتها وكانت سورة البقرة هي من أكثر السوّر القرآنية التي بها عظّة وعظمة وتفعل ملايين العجائب وتصنع المُعجزات فعلًا وهي من أطوّر السوّر وأول سورة مدنية وتشتمل على أعظم آية من آيات الله في كتابه الكريم وهي آية الكرسي لذلك سنتعرّف من خلال السطور التالية ما هو فضل وعجائب قراءة سورة البقرة كل يوم؟!.. وما فوائدها وفضلها اذا تم قراتها لمدة 40 يوما والاحكام والقصص التي وردت فيها.

 

 

ما هو فضل قراءة سورة البقرة؟

  • لا يُمكننا حصر فضل قراءتها ولكنها شافعة، إذ أنها تشفع لقارئها في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون وهو يوم القيامة، إذ أنها تكون للإنسان كالظل الذي يستظل به المُسلم من حرارة ذلك اليوم وتكون له كالراعي.
  • وحثنا رسولنا الكريم مُحمد “صل الله عليه وسلم” على قراءة كل من سورتي البقرة وآل عمران، وذلك في حديث شريف له أنهما سيأتيان المُسلم كغمامتين أو فُرقان من طير صواف وأن أخذها بركة والإعراض عنها حسرة.
  • وكان في قول بأن قراءتها تعمل على طرد الشياطين وتطرد الوساوس من النفس.
  • لذلك ينصح الشيوخ بقراءتها للأشخاص التي تُعاني من الحسد أو تُصيبها الأعمال الدنيئة التي يقوم بها أصحاب النفوس المريضة.
  • عن أبي هريرة “رضي الله عنه” عن الرسول “صل الله عليه وسلم” أنه قال “لا تجعلوا بيوتكم مقابر، فإن الشيطان يفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة”.
  • لذلك فيجب أن نقوم بتشغيلها في منزلنا باستمرار لطرد أي سوء.
  • بالإضافة الي تأكيد بَعض فُقهاء الدين بأن قراءتها لمدة ثلاثة أيام متتالية فإن الشيطان لا يجرؤ في الاقتراب من ذلك المنزل.
  • فاحرص على المداومة عليها وكذلك تشغيلها خلال اليوم في البيت.
  • في آخر آيتين منها فضل عظيم جدًا وقراءتهما قادرين على طرد أي مرض وحزن ورفع أي كرب عن المُسلم وتحفظه من أي سوء بأمر الله.

 

 

فوائد قراءة سورة البقرة يوميًا :

  • تكرار قراءتها تجلب إلى الإنسان كل الخير والرزق خاصة للأشخاص التي انسدّت في وجوههم كل الأبواب وظنوا أنه لا حيلة لهم.
  • فبإذن الله بإمكانهم أن يتغلبوا على ذلك من خلال قراءتها فهي مُعجزة من معجزات كتاب الله.
  • تحفظ الإنسان من العين والحسد فجميعنا مُحاطين بأشخاص نفوسهم ضعيفة وقلوبهم مريضة ولا يحبون الغير.
  • والعين حاسدة إذا ما ألحقناها بـ ما شاء الله على كل جميع نراه ويجب أن نُحصن أنفسنا بقراءتها مع المعوذتين.
  • هي واحدة من النصائح التي نصح بها شيوخ الإسلام الصادقين الأشخاص التي كانت تذهب إليهم بها مَس أو حسد .
  • وكانت بإذن الله- شافية من كل داء وكانت لكل إنسان هي الدواء.
  • تفتح الأبواب المُغلقة وذلك بناءً على ما قال عنه رسولنا الكريم “صل الله عليه وسلم” ووفقًا لبعض الأشخاص الذين أكدوا بعد مداومتهم لقراءتها فتح الله كل أبواب الرزق وانفكت جميع العُقد.
  • بالإضافة الي تُخلص المنزل من المشاحنات والخلافات ولاسيما بين الزوج والزوجة.
  • إذ أنها تعمل على طرد الشياطين لأن المنتفع الوحيد في تلك الحالة والذي يفرح بكل سعادة وسرور هو الشيطان.
  • تعمل على شفاء مَن يقرأها سواء من الأمراض الجسدية أو النفسية.
  • ويُبدل الله حاله من الحزن والضيق إلى السرور والسعادة ومن العُسر إلى الفرج واليُسر.
  • كثرة قراءتها تطرد أي أرواح سيئة ساكنة في الجسم من الجن الذي يعيش في الروح ويؤذي الإنسان.

 

 

اليك الأحكام الواردة بها :

  • هناك الكثير من الآيات القُرآنية في سورة البقرة التي تتحدث عن الرضاعة وفترتها والحقوق الواجبة فيها حيث أن هناك الكثير من الأمهات التي تغفل عن أمور هامة أثناء الحمل والرضاعة.
  • كما تناولت السورة الكثير من الآيات التي تتحدث فيها عن فضل شهر رمضان والصيام فيه ومتى يفطر المُسلم بالنسبة للغير قادرين على ذلك.
  • وتناولت أيضًا المُدة التي يجب على المرأة أن تقضيها في عدتها ومتى تخرج وحالات الحاجة التي تضطرها إلى الخروج وأحكام خروج المرأة قبل انتهاء شهور العدّة.
  • من الأمور التي شملتها أيضًا أركان الحج وهو فرض من فرائض الله وأحكامه، وحُكم الوقوف على جبل عرفات ورمي الجمار.
  • حددت العقوبة التي تُفرض على المُسلم وغير المُسلم من الربا فهو من الأمور الخطيرة التي قد يغفل عنها البعض ويظنها هيّنة وهي والله ليس بهيّنة.
  • تم ذكر أيضًا الكثير من الأمور بالنسبة للقسّم، القسّم الذي أحيانًا نُردده على ألسنتنا في حاجة وبغير حاجة، وأوضحت السورة حُكم القسم باليمين كذبًا أو على غير علم وكفارته.
  • من الأمور التي تناولتها السورة أيضًا هي الجهاد في سبيل الله، حيث أوضحت من خلال آياتها حالات الجهاد وأفضاله على المُجاهد والأحكام ومتى يُعفى المُسلم من الجهاد.
  • أوضحت السورة فضل الصدقة، حيث أن الصدقة واجب وفرض على كل مُقتدر، وأوضحت أحكام النفقة من الزوج على زوجته وأبنائه وفضلها عليه.
  • وضعت عدد من الشروط الخاصة بالدّين، حيث أن الديّن يظل في رقبة المدين إلى يوم القيامة ما لم يقم بسداده هو أو أحد أقاربه بعد وفاته، وفرضت أنه يجب كتابته حتى يتم سداده عند نسيانه.

 

 

ما هي القصص الواردة بها ؟

  • قصص بني إسرائيل كلها، حيث أوضحت كيف نجوا من طغي فرعون وظُلمه، وكيف خرجوا من أرضهم سعيًا للمأكل والمشرب.
  • وكيف انشّق الحجر على سيدنا موسى “عليه السلام” وعن عبادتهم للعجل بدلًا من عبادة الإله الواحد الأحد.
  • الخلافة وسجود الملائكة إلى سيدنا آدم -رضي الله عنه- كانت إحدى القصص التي تناولتها سورة البقرة.
  • بالإضافة الا انها أوضحت قصّة كُفر الشيطان بعد أن خالف أوامر الله -عزّ وجّل- واستكبر ووسوسته إلى آدم وزوجه.
  • قصة أبناء سيدنا إبراهيم وإسماعيل “عليهما الصلاة والسلام” وكذلك قصة الرجل الصالح الذي مرّ على قرية كانت خاوية.
  • وكيف أماته الله فيها وأحياه بعد ذلك وقصة سيدنا إبراهيم من الملك الذي قام بتحديه.
  • تناولت السورة قصة بقرة بني إسرائيل بشكل تفصيلي بداية من وجود البقرة حتى نهايتها وأوضحت أيضًا شرحًا تفصيليًا للون البقرة وصفاتها والأسئلة التي طرحها بني إسرائيل هربًا من الإيمان بالله.
  • القصة الخاصة بتحويل وجهة القبلة إلى الكعبة المُشرفة. وكذلك قصة كل من طالوت وجالوت وقصة أصحاب السبت.

 

 

فوائد قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم :

  • هناك بعض التداولات بشأن أن المداومة على قراءتها لمدة أربعين يومًا فإن لها فوائد مُعينة.
  • ولكن لا يوجد أي أدلّة شرعية على ذلك ولكن لقراءتها فضل عظيم سواء كانت لمدة أربعين يومًا أو ليوم واحد.
  • حيث أن قراءة القرآن كله خير وفضل من الله -عز وجل- على قارئيه.
  • ونعرف جميعًا أن القرآن بركة و خير ولكنها هي سيدة البركات بشكل خاص .
  • ولكن علينا قراءة القرآن كله وعدم هجر أي سورة منه.

 

 

ما هو حكم قراءتها يوميا لأمام ابن باز ؟

  • تحدّث نبينا وحبيبنا محمد “صل الله عليه وسلم” بكثرة عن أهمية قراءتها والمداومة عليها.
  • كما أوضحنا في السطور السابقة وأنها تعمل على طرد الشياطين من النفس والمنزل من خلال أحاديثه النبوية.
  • قراءتها يوميًا يفر الشيطان من المنزل الذي تُقرأ فيه ولذلك فقراءتها خير وبركة من جميع النواحي النفسية والجسدية والمستقبلية.
  • أيضًا فهي باعثة للخير والرزق والبركة و الطمأنينة والراحة والسكينة في نفوس جميع سُكان المنزل.
  • لابد ألا يتم الاقتصار عليها فقط فيجب أن نلتزم بقراءة القُرآن كله.
  • مع المداومة على الاستغفار والتسبيح خلال يومنا وحتى أثناء العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!